العودة   منتديات أهل الحديث السلفية > منتدى علمي > منبر جامع الكتب و الصوتيات > خاص بالأشرطة المفرغة
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-23-2010, 10:51 AM
أبو إلياس موسى المغربي أبو إلياس موسى المغربي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 98
افتراضي عقيدة التوحيد وبيان ما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر والتعطيل والبدع وغير ذلك

http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/Libr...=2&SectionID=1
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-23-2010, 10:59 AM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: تلمسان _ الجزائر
المشاركات: 712
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد المحسن زهير بن عبد الكريم التلمساني
افتراضي رد: عقيدة التوحيد وبيان ما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر والتعطيل والبدع وغير ذلك

بارك الله فيك أخي أبا إلياس، لو تنزل لنا النص وترفقه بالرابط يكون أحسن، وفقك الله لنشر العلم النافع


عقيدة التوحيد

وبيان ما يضادها من الشرك الأكبر والأصغر

والتعطيل والبدع وغير ذلك


المقدمة

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبيه الصادق الأمين ، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . وبعد :

فهذا كتاب في علم التوحيد ، وقد راعيت فيه الاختصار مع سهولة العبارة ، وقد اقتبسته من مصادر كثيرة من كتب أئمتنا الأعلام ، ولا سيما كتب شيخ الإسلام ابن تيمية ، وكتب العلامة ابن القيم ، وكتب شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب وتلاميذه من أئمة هذه الدعوة المباركة ، ومما لا شك فيه أن علم العقيدة الإسلامية هو العلم الأساسي الذي تجدر العناية به تعلمًا وتعليمًا وعملًا بموجبه ؛ لتكون الأعمال صحيحة مقبولة عند الله نافعة للعاملين ، خصوصًا وأننا في زمان كثرت فيه التيارات المنحرفة ؛ تيار الإلحاد ، وتيار التصوف والرهبنة ، وتيار القبورية الوثنية ، وتيار البدع المخالفة للهدي النبوي ، وكلها تيارات خطيرة ما لم يكن المسلم مسلحًا بسلاح العقيدة الصحيحة المرتكزة على الكتاب والسنة وما عليه سلف الأمة ، فإنه حري أن تجرفه تلك التيارات المضلة ؛ وهذا مما يستدعي العناية التامة بتعليم العقيدة الصحيحة لأبناء المسلمين من مصادرها الأصيلة .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه .
__________________
قال الشيخ العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله


إذا رأيتم أنفسكم متخلفين عن رتب السابقين مقصرين غاية التقصير عن أحوال المتقين, أوجب لكم الخوف والخشية من رب العالمين , فرأيتم التفريط ملازما لكم في جميع أحوالكم , والنقص مستوليا عليكم في أقوالكم وأفعالكم , والذنوب واقعة منكم في ليلكم ونهاركم , فذلك يدعوكم إلى التوبة والاستغفار وملازمة الندم والخوف والانكسار , وأن تفتقروا إلى ربكم غاية الافتقار , لعل ربكم أن يفتح لكم من رحمته أبوابا.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:03 PM.